تمهيد

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهذا تمهيد للمدونة، والتي بدأتها من غضبي الشديد لهزالة دعم اللغة العربية في تطبيقات ونظم الحاسوب، وتفاوتها. وخاصة تلك التي تُعنى بإنتاج المحتوى العربي كالمقالات والبحوث والكتب في مختلف المجالات العلمية وحتى الترفيهية. ففكرت حينها بتطوير تطبيق مشابه لتخ، على الرغم من وجود مجهود لتعريبه ولكن بشكل بدائي لا يتوافق مع الملحقات الأخرى التي صممت لأجل اللغة الإنجليزية، عندها عزمت على إعادة برمجة تخ لدعم اللغة العربية ولكن بما أنني سأبذل هذا المجهود فلم لا ابرمجه باللغة العربية حتى يتمكن المبرمج العربي من إكمال البرمجة بيسر وسهولة، وكذا التوثيق.

هذا ما دفعني للبحث بجدية عن إمكانية برمجة كل شيء له علاقة بالحاسوب باللغة العربية، بدءا من لغة البرمجة إلى نظم التشغيل ومعرفات الطرفيات فالتطبيقات المختلفة. وهنا يجب الإشارة إلى وجود العديد من الجهود المنفردة أو الجماعية هنا وهناك ربحية وغير ربحية، إلا أنها وئدت بعد برهة من الزمن او ركدت او ذابت في تطبيقات تجارية لشركات اجنبية كبرى، ولكن سيتم ذكر ما تيسر منها ومراجعها للأمانة العلمية، لمن اراد الاستزادة. يجدر هنا الإشادة بالمجهودات الضخمة من شركة صخر في الثمانينات في مجال التعريب، وفي نفس الوقت كانت مصدر خيبة أمل بالنسبة الي لما آلت اليه الآن، فحتى موقعها الحالي ليس باللغة العربية، فلا اعلم هل منتجاتها أصبحت لاستخدامات الدول الاجنبية لتحويل المحتوى العربي للإنجليزية ام ماذا، لا أدري. وفي طبيعة الحال لابد من ان تكون هناك مجهودات اخرى نحاول في هذه المدونة حصرها من خلال مشاركاتكم في مجالات التعريب المختلفة.

ولابد هنا من التوضيح انه سيتم البناء على ما تم التوصل اليه حديثا في عالم تقنية الحاسوب ومن ثم تحويله الى اللغة العربية بواسطة أدوات يتم تطويرها لهذا الأساس، وفي احيان يستوجب تدخل العامل البشري لضبط مالم تستطع الأدوات عمله آليا. لذا يجب انشاء مجموعات لمشاريع مختلفة تسير في تنفيذ برنامج مشاريع موحد يخدم اللغة العربية. أول هذه المشاريع هو انشاء لغة برمجة شبيهة بالسي والسي++، لبرمجة النظم والمعرفات والتطبيقات، وهذا يتطلب قبل ذلك اختيار الترميز الذي سيستخدم لتمثيل الاحرف العربية.

بشكل عام سيتم استخدام الترميز المستخدم من قبل مجموعة الترميز الموحدة (اليونيكود)، وذلك لمنطقية ترتيب ترميز الاحرف والتقنيات المصاحبة لها، على الرغم من وجود قصور فيها. لكن هذا القصور يمكن حل اشكالاته في المستقبل، وستكون بداية المقالات لهذه المدونة عن ترميز الاحرف العربية والتعريج على تاريخ تطور الاحرف العربية، لما فيه من الفوائد الجمة التي ستعود على القارئ الذي سيفاجأ من التقدم الكبير للعناية باللغة العربية في عصور الإسلام الاولى. بعد ذلك سندخل مباشرة في مجهودات ترميز الاحرف العربية التي من الممكن الرجوع اليها، والمشاكل التي تعتري هذا الترميز وبالأخص اليونيكود لأنه الترميز الذي سيُعتمد عليه لاحقا، هذا بالإضافة الى النظر الى مجموعة اليونيكود بشكل ادق ككيان ومن يؤثر فيه.

في نفس هذه الفترة سيتم تفقد ميزات اللغات البرمجية الأخرى ومناقشتها مثل جافا وبايثون وجافا سكربت بالإضافة الى السي والسي++، لبناء مكتبة للعمليات البرمجية في المجالات المختلفة، مثل قواعد البيانات والرسوم والشبكات والوسائط المتعددة، الخ. وبالنسبة الى نظام التشغيل فسيتم الاعتماد على فري بي اس دي لما وصل اليه من نضج وثبات مكتبة البرامج المرافقة لهذا النظام، كذلك اريحية رخصة الحقوق به مما يجعله جذابا للاستخدامات الربحية وغير الربحية دون أي شرط او قيد، على عكس نُظم لنكس المختلفة.

وستكون هنالك مواضيع متفرقة، كلها تصب في مجالات تقنية الحاسوب المختلفة التي من الممكن ان تكون مرجعا هاما لتطبيق النظام باللغة العربية ليتم العناية بها وترجمتها. وفي مرحلة معينة يمكن ان نصل لمرحلة من الابداع والتطوير والبحث لتقنيات جديدة نكون نحن مرجعية لها وبلغتنا العربية. كان دافع علمائنا في صدر السلام الأول في تطور الاحرف العربية هو الحفاظ على صحة قراءة القرآن بالدرجة الأولى، واليوم أرى انه لزاما الاهتمام بقلب نظم الحاسوب بأكملها والتقنيات المرتبطة بها الى العربية حتى نحافظ على ارثنا اللغوي الذي بداء يتأثر بدخول المصطلحات بل والعادات والتقاليد الاجنبة الي اجيالنا القادمة، الى درجة انهم صاروا يكتبون العربية بالأحرف الاجنبية والأرقام، انها لمصيبة حقيقية. كما انه لمن المخجل ان ترى بحثا باللغة العربية تُهتكه الأحرف الأجنبية ولا ترى البحوث الأجنبية تتخللها الاحرف العربية، فما هذا الوهن الذي نحن فيه.

آمل من جميع من لديه الاهتمام بالمشاركة كمحرر في هذه المدونة ان يسجل عضويته لإثراء المدونة، او الاشتراك كمتابع ان كان لديك اهتمام بالعربية كلغة برمجة والتقنيات المتعلقة بها، فتعليقات المشاركين لا تقل أهمية عن المحررين، فهذه المدونة منكم واليكم. ولتسهيل الوصول للمواضيع المختلفة فسيتم تصنيفها على حسب الموضوعات التي تناقشها وتجدون روابط هذه التصنيفات في القائمة الجانبية أو أسفل الصفحة. اما المقالات التي لا تنتمي لتصنيف معين فيتم تصنيفها كعام.

والسلام عليكم.